..................................................

 You2 Telegram Watsap2 T2 F2

عاجل: طالب يحرق نفسه داخل الجامعة .. لماذا؟

55


شبكة اخبار التعليم / متابعات

تسود حالة من الحزن والغضب في الشارع الأردني ومواقع التواصل الاجتماعي، على أثر إقدام طالب هندسة أردني على حرق نفسه بسكب مادة البنزين داخل جامعة الإسراء الخاصة بعمّان، لعجزه عن دفع الرسوم الجامعية، وعدم تعاون إدارة الجامعة معه والسماح له بلقاء رئيسها أحمد نصيرات، وتقدير ظرفه المالي بتسوية تمكنه من التخرج من الجامعة.

وفي تفاصيل الواقعة، قال ذوو الطالب أحمد الشخانبة، في تصريحات صحافية، إنّه قام بسكب البنزين على جسمه وأحرق نفسه يوم الاثنين، وجرى إسعافه إلى مستشفى الحمايدة ونقله بعدها إلى مستشفى البشير وهو قيد العلاج.

بدوره، أوضح مدير مستشفيات البشير الدكتور محمود الزريقات أن الطالب أدخل إلى العناية المركزة في المستشفى وتصنف حالته بالخطيرة، إذ بلغت نسبة الحروق 60 بالمائة من الدرجات الأولى والثانية والثالثة، مشيرا في تصريحات صحافية إلى أن الحروق تركزت في الجزء العلوي من جسمه.

ونقلت مواقع محلية عن شقيق الطالب قوله إنه تبقى فصل صيفي على تخرج أخيه أحمد من قسم الهندسة، وإن الجامعة طلبت منه مبلغاً مالياً مقداره 1000 دينار (1400 دولار) لقبول تسجيله في الفصل الأخير، لافتا إلى أن الجامعة رفضت المبلغ المتوفر مع شقيقه ومقداره 500 دينار (700 دولار)، مطالبة إياه بدفع المبلغ الكامل للقبول.

وأضاف المتحدث أن شقيقه طلب منهم أن يوقع على "كمبيالات" ودفع المبلغ المتوفر، متوسلا إليهم للموافقة، إلا أن الجامعة رفضت طلبه، مؤكدة إخضاعه لامتحان تكميلي في نهاية العام الحالي ليتخرج العام المقبل.

ولفت إلى أن أحمد يعمل بعد دوامه الجامعي في معمل لصناعة الطوب ليتمكن من تسديد أقساطه الجامعية، وقد أبلغ والده بتخرجه وتجهزوا لذلك، وهو ما سبب غصة في نفسه.

بدورها، قالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية إنها تتابع بشكل حثيث ومستمر قضية الطالب الذي قام بإحراق نفسه في جامعة الإسراء.

وأضافت الوزارة في بيان، الاثنين، أنها طلبت من رئيس جامعة الإسراء أن يتم تزويد الوزارة بتقرير مفصل وكامل يبين حيثيات الحادثة كاملة، مؤكدة أن هذه الحادثة تعد مؤشرا خطيرا، ولا بد من الوقوف عندها ودراسة الدوافع التي تقف خلفها، والعمل على منع تكرار مثل هذه الحوادث حفاظا على أبنائنا الطلبة.

بدوره، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن بلاغاً ورد الاثنين لمديرية شرطة البادية الوسطى حول إسعاف طالب، من داخل إحدى الجامعات الخاصة، بعد أن أقدم على إشعال النار بنفسه داخل الجامعة، مضيفا أنه فور ورود البلاغ تم فتح تحقيق في الحادثة، وجرى استدعاء رئيس الجامعة وكل من وُجد أثناء وقوعها للاستماع إلى شهاداتهم وأقوالهم، والوقوف على جميع ملابسات الحادثة، وإحالة كافة الأوراق التحقيقية للجهات القضائية المختصة.

من جهتها، أصدرت الجامعة بيانا تعقيباً على الحادث للدفاع عن نفسها قالت فيه: "قام الطالب صَباح الاثنين وبشكلٍ مُفاجىء بمراجعةِ الجامعة مُعترضاً على ظُروفهِ الأكاديمية ومُطالباً بِحلها الفوري، مُهدداً بِحرقِ نَفسه مُباشرة ورافضاً التواصل لاستيعاب المُشكل أو الوُصول إلى تَسويات وحلول أكاديمية سَليمة، وإذ بِه وبحركة مُفاجئة يُضرم النار بِنفسه عن طريق سكب مادة سريعة الاشتعال، رغم مُحاولةِ رَجُلِ الأمن الجامعي وأحد المُوظفين مَنعه، وقام الفريق الجامعي المُختص بِعمل كافةِ إجراءات الإسعاف الأولي للطالب المُصاب إلى أن وصلَ إلى المُستشفى.

وأضافت أن إدراة الجامعة مُستعدة لتقديم أي إجابات وتوضيحات مُدعمة بالإثباتات بما لا يتعارض مع إجراءات التحقيق، علماً أن الجامعة ستقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية بحق كل من ينشر معلومات غير دقيقة.

من جهته، طالب المنسق العام للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" فاخر دعاس، عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك"، وزارة التعليم العالي بإجراء تحقيق في قضية الطالب الذي أحرق نفسه، وعدم اكتفائها بتقرير رئاسة الجامعة حول الموضوع.

لجنة حكومية للتحقيق

في السياق نفسه، قرر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأردني، محي الدين توق، تشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف على وقائع قيام الطالب الجامعي بحرق نفسه في جامعة الإسراء، أمس الاثنين.

وأضافت الوزارة في بيان، اليوم الثلاثاء، أنّ اللجنة، وهي برئاسة مساعد الأمين العام للشؤون الإدارية والمالية في الوزارة، ستباشر عملها بشكل مستعجل، وسترفع تقريرها لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس مجلس التعليم العالي، وذلك لاتخاذ المقتضى القانوني الكامل بموجب التشريعات النافذة.

وفي سياق متصل، قالت الوزارة إنّ الوزير توق، وفي إطار متابعته للقضية، تواصل اليوم هاتفياً مع ذوي الطالب للاطمئنان عليه، مؤكداً حرصه التام على اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحفظ حق الطالب، إضافةً إلى منع تكرار مثل هذه الحوادث الخطيرة، كما تواصل الدكتور توق مع مدير مستشفى البشير الذي يرقد فيه الطالب للاطمئنان على صحته، طالباً تزويده بتقرير طبي يومياً عن حالة الطالب الصحية.

وقالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إنها خاطبت سابقاً ولعدة مرات جميع الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، مؤكدةً على ضرورة مراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها العائلات الأردنية، والطلبة الجامعيون، خاصةً الذين يعملون لتأمين الرسوم الجامعية المطلوبة منهم، مشددة على عدم منع الجامعات لأي طالب من التقدم للامتحانات النهائية، أو حرمانه من الاطلاع على علاماته نتيجة لعدم تسديده للرسوم الجامعية، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بجميع قرارات مجلس التعليم العالي بهذا الخصوص، إضافةً إلى أمر الدفاع رقم (7) لعام (2020) وتعديلاته، وتحت طائلة المسؤولية.

وكثفت الأجهزة الأمنية، امس الثلاثاء، وجودها في محيط جامعة الإسراء وعلى مدخلها، لتجنب وقوع أي صدامات بالقرب من مدخل الجامعة على خلفية الحادثة.

12