..................................................

 You2 Telegram Watsap2 T2 F2

هيومان رايتس: خمسة مليون طفل يمني خارج المدارس

 

16


قالت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان، إن نحو 5.8 ملايين طفل يمني باتوا خارج المدارس بفعل الحرب التي اعلنها التحالف على اليمن منذ خمس سنوات وتداعيات جائحة كورونا.


ونقلت المنظمة في تقرير لها ترجمه "الموقع بوست" عن منظمة اليونيسف قولها إن مليوني طفل يمني كانوا خارج المدارس قبل جائحة كورونا، مؤكدة أن العدد تضاعف إلى 5.8 ملايين طفل عقب تفشي الجائحة التي تسببت بإغلاق المدارس في اليمن.

 

وأوضح التقرير أن نحو 1800 مدرسة تضررت أو دُمرت بسبب القتال خلال الفترة ما بين مارس 2015 وديسمبر 2018، مشيرًا إلى أن واحدة من كل ثماني مدارس غير صالحة للدراسة بسبب النزاع، وهي إما مدمرة أو مستخدمة لأغراض عسكرية أو تم الاستيلاء عليها كمأوى للنازحين.

 

وأشارت المنظمة إلى تدهور العملية التعليمية في اليمن لأسباب عديدة، منها حرمان الموظفين من الرواتب، الأمر الذي أدى إلى تعطيل البرامج الدراسية والجداول الزمنية لملايين الأطفال.

 

وقالت إن الافتقار إلى مصدر ثابت للدخل جعل من الصعب على الأسر تحمل تكاليف إرسال أطفالها إلى المدرسة، فضلاً عن توفير وسائل النقل والإمدادات والمواد الأخرى التي يحتاجها أطفالهم لتلقي تعليم كامل.

 

ودعا حكومة هادي إلى متابعة الطلاب الذين لا يحضرون بشكل فردي بعد استئناف عملية التعليم ومحاولة إعادة إشراكهم، مشددة على ضرورة أن يشمل الأمر دعم الفتيات اللائي تزوجن أو حملن أثناء إغلاق المدارس.

 

وحث على ضرورة التواصل مع الطلاب الذين لا يشاركون في التعليم ومحاولة مساعدتهم على إعادة الانخراط في الدراسة وتوفير التعليم التأهيلي للأطفال الذين لم يتمكنوا من متابعة التعليم عن بعد والأطفال الذين كانوا خارج المدرسة لأسباب أخرى قبل جائحة كورونا.

 

 

12