..................................................

 You2 Telegram Watsap2 T2 F2

جهاز محو الأمية يحول أزمة كورونا إلى فرصة للإنتاج.. تعرف على " حكاية نجاح"

6327fd52 Ab8c 48e8 A316 9a868177e6e9 

 

 

انتاج 45 ألف كمامة طبية خلال أسبوع في المرحلة الاولى من التدشين

المبادرة لاقت ترحيب واشادات قيادات في الدولة.. وثناء من وزارة الصحة

تقرير/ فاطمة محمد


على الرغم من التداعيات الكبيرة لأزمة كورونا على قطاع التعليم باليمن، حيث توقفت العملية التعليمية بمختلف المدارس والجامعات؛ إلا أنه تم تسجيل العديد من المبادرات التي حولت هذا التحدي إلى فرصة للإنتاج . فقد اثبت جهاز محو الأمية وتعلينم الكبار قدرته على التعامل مع هذه الازمة وتحويلها الى فرصة لتعزيز قواعد الانتاج من خلال اطلاق المعامل الخاصة به في المحافظات خطوط لإنتاج الكمامات الطبية.


فقد دشن الجهاز، خلال الفترة الماضية العديد من الأنشطة والفعاليات في عدد من المحافظات، والتي تأتي ضمن دعم ومساندة الإجراءات الاحترازية لوزارة الصحة لمواجهة جائحة كورونا .


تمثلت في سلسلة من المبادرات في هذا الجانب، لاقت ترحيب واشادة قيادات الدولة ووزارة الصحة، أثناء تدشين المرحلة الأولى من إنتاج الكمامات الطبية لجهاز محو الأمية، من قبل عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني ومعه نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، بحضور وزراء الصناعة والتجارة والتعليم الفني والأوقاف والأرشاد .

المرحلة الأولى، شملت ثلاثة خطوط لانتاج الكمامات الطبية في الأمانة وعمران وتعز، بقدرة انتاجية عالية. فقد وصلت القدرة الانتاجية للخطوط الثلاثة إلى 9آلاف كمامة في اليوم الواحد ، موزعة على الأمانة بقدرة 6 آلاف كمامة في اليوم ، وعمران 1500 كمامة في اليوم ونفسها في تعز ، بقدرة اجمالية نحو 45 ألف كمامة خلال أسبوع، وفقاً للمواصفات والمقاييس الدولية .

فقد أشاد نائب رئيس الوزراء بجهود جهاز محو الأمية وتعليم الكبار وفروعه في المحافظات المساندة لوزارة الصحة العامة والسكان في مكافحة جائحة كورونا.

رئيس جهاز محو الأمية وتعليم الكبار فؤاد الشامي، أشار إلى الجهود التي يبذلها الجهاز بناءً على توجيهات وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحوثي، لتفعيل مهام الجهاز ومسؤوليته في مجال التثقيف الجماهيري والإنتاج المجتمعي عبر مخرجات المهارات الحياتية.

وتطرق إلى أنشطة جهاز محو الأمية في هذا الجانب والتي تضمنت محاور الاستجابة الطارئة، الدعم والمساندة، الإنتاج الوقائي .

وقد ترافقت هذه الجهود الانتاجية مع اطلاق العديد من الورش التدريبية والحملات التوعوية والإسهام الفاعل في التوعية المجتمعية بمخاطر الجائحة مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الإحترازية والوقائية، من خلال تدريب العشرات من المشاركات في مديريات الأمانة ومحافظة صنعاء والمحويت وتعز وعمران وريمة والحديدة وذمار وغيرها، كان الهدف منها التوعيه في اوساط المجتمع عن فيروس كورونا واخطارة .

 

12